الثلاثاء، 28 مايو 2013

‫مركبات بلاستيكية ومركبات مسرطنة في أكياس الشاي


من الأرجح أنك لم تفكر ولو للحظة بموضوع أكياس الشاي، ولكن طرحت مقالة جديدة نشرتها مجلة The Atlantic أسئلة حول حول سلامة أكياس الشاي

لطالما دافعت عن شرب الشاي بدلاً من شرب القهوة ولكن الجانب السيء للتكنولوجية الغذائية المعاصرة تظهر وجهها القبيح مجدداً وتسبب ضرباً جديداً من المشاكل الصحية المرتبطة بهذا الصنف المخمَّر الصحي .

طرحت مقالة جديدة نشرتها مجلة The Atlantic أسئلة حول حول سلامة أكياس الشاي البلاستيكية المعدة حتى تسمح لأوراق الشاي بالتمدد أثناء نقعه بالماء الساخن

من الأرجح أنك لم تفكر ولو للحظة بموضوع أكياس الشاي . ولكن الحقيقة أن بعض الأكياس مصنوعة من تشكيلة منوعة من البلاستيك: بعضها مصنوع من النايلون وبعضها من الفيسكوز وبعضها من البلاستيك اللدن الذي يتمدد تحت فعل الحرارة ويقسو عند البرودة، وبعض أكياس الشاي مصنوعة من ال PVC أو البوليبروبيلين polypropylene

الخبر السيء الآخر هو أن أكياس الشاي الورقية هي بذات السوء إن لم نقل أسوأ من الأكياس البلاستكية لأن عدداً كبيراً منها معالج بمادة اسمها أبيكلوروهيدرين epichlorohydrin وهي مادة مستعملة في إنتاج مادة صمغية تعدّ لأغراض صناعية

الأبيكلوروهيدرين epichlorohydrin مادة تستعمل أيضاً كمبيد للحشرات والجرذان. وهذه المادة نجدها أيضاً في فلاتر القهوة وفلاتر المياه والغلاف الذي تغلف به النقانق.

عندما يتلامس ال epichlorohydrin مع الماء يتحلل في الماء إلى 3-MCPD التي تبين أنها تسبب السرطان عند الحيوانات وتضعف المناعة كما تبين أنها متورطة بالعقم(إذ أنها تملك تأثيراً ساماً للحيونات المنوية عند الإنسان والجرذان ).

إن هذه المادة الكيميائية 3-MCPD مرتبطة بالصناعية الغذائية اليوم. وتشير the American Oil Chemicals Society5 (AOCS), إلى ان ال 3-MCPD موجودة أيضاً بكميات مختلفة في الزيوت النباتية المكررة وهذا سبب آخر يجعلك تتجنب هذا النوع من الزيوت المستعملة للطهي واستبدالها بزيت الزيتون المعصور على البارد

هل أكياس الشاي البلاستيكية تسبب مشكلة صحية؟

لعلك تعرف أن المواد الكيمائية الموجودة في الأوعية والقناني البلاستيكية ترشح إلى الطعام والشراب. فتسبب عدداً من المخاطر الصحية . مثلاً إن مواد البيسفنول A والبيسفنول S ومادة الفتالات phthalates الموجودة في الأوعية البلاستيكية تقلد الهرمونات وتعمل كمواد مخربة للغدد الصماء.

وفقاً لمقالة The Atlentic :"هل أكياس الشاي البلاستيكية سيئة لصحتنا؟ علماً أنها مكونة من مادة النايلون الجيد و ال PETوهما مادتان آمنتان جداً من حيث عدم ترشحهما إلى الغذاء.

الواقع أن هاتين المادتين لا تتحلان بسهولة والدرجة التي يمكن أن يتحللا عليها عالية جداً وهذا ما يبعث بعض الطمأنينة إلى المستهلك.

ولكن علينا أن نعلم أن حرارة تحلل المواد البلاستيكية مختلفة . مثلا يغلي الماء عند الوصول إلى حرارة 212 فهرنهايت (مئة درجة مئوية) أما نقطة تحلل المواد البلاستيكية فهي 169 درجة فهرنهايت وتجزؤ النايلون ومادة ال PET تحدث على حرارة أقل من 169.

والخلاصة التي نصل إليها أنه على الرغم من اعتبار هذه الأنواع من البلاستيك من آمن الأنواع من حيث احتمال ترشحها إلا أن ترشحها موجود عند وصول الحرارة إلى حد معين. فجزيئات أكياس الشاي البلاستيكية تترشح عندما ننقعها في الماء الغالي وهي الطريقة التي نخمر بها الشاي.

إن أفضل شاي تشتريه هو الشاي غير المغلف بالأكياس الورقية او الأكياس المصنوعة من النايلون أو يمكنك استعمال الشاي المغلف بالأكياس الورقية الخالية من مادة الأبيكلوروهيدرين epichlorohydrin . فثمة شركات لا تضع هذه المادة عند تصنيع أكياس الشاي الورقية.‬

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق