الخميس، 30 مايو، 2013

ما هي الاعشاب لمعالجة التهاب اللثة وتخفيف الألم؟



اللثة تساعد في حماية الأسنان ودعمها. اصابة اللثة بالأمراض المعدية يؤدي الى مشاكل عديدة في الأسنان. يدخل جوف الفم يومياً عدد كبير من الأطعمة والمشروبات التي تترك آثارها في الفم الذي يعتبر مكاناً مثالياً لنمو البكتيريا وتكاثرها مما يعرض صحة الأسنان بشكل عام واللثة بشكل خاص الى العديد من المشاكل الصحية.

يعتبر التهاب اللثة المرض الأكثر شيوعاً لهذا النسيج الناعم. طبعاً يجب استشارة طبيب الأسنان اذا تمت الإصابة بالتهاب اللثة او أي نوع آخر من أمراض اللثة. ولكن يمكن القيام أيضاً ببعض التدابير المنزلية السريعة من أجل معالجة التهاب اللثة وتخفيف الألم وذلك عبر استخدام بعض أنواع الأعشاب:
- البابونج :
توضع أزهار البابونج في الماء المغلي على النار وتترك لمدة 10 دقائق، تترك لتبرد ومن ثم تستخدم في المضمضة.


- الحلبة : 
توضع ملعقة من مسحوق الحلبة مع كوب من الماء المغلي وتترك على النار لمدة 5 دقائق، ثم تطفىء النار ويغطى المزيج لمدة 15 دقيقة ثم يصفى ويغسل الفم بهذا المغلي عدة مرات يومياً.


-الشاي الأخضر :
تثبت الدلراسات العلمية الحديثة الى ان الشاي الأخضر يحتوي على مركبات يمكنها ان تقضي على عدد كبير من البكتيريات التي تتفاعل داخل الفم وبالتالي يمكنه ان يحمي من الإصابة بالتهابات اللثة.


-المريمية :
تحتوي المريمية على مواد مطهرة للفم والتي تساعد على منع تراكم البكتيريا بداخله. لذا شرب كوب من المريمية الكغلية يومياً يمكنه ان يحميك من الإصابة بالتهابات اللثة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق