الجمعة، 31 مايو 2013

بعد الريجيم… لماذا تعود الغرامات؟


عملية فقدان الوزن تتطلب مجهوداً كبيراً. لكن أي امرأة تعلم أنّ المحافظة على الوزن المفقود أكثر صعوبة من خسارة الوزن. بعد اتباع الحمية الغذائية، تلعب عوامل كثيرة دوراً في استعادة الوزن من جديد. لهذا، قررنا اليوم في "جميلة" إطلاعك على هذه العوامل من أجل مواجهتها والحفاظ على رشاقتك.

الريجيم العشوائي
أنواع الريجيم الخاطئة التي تجعلك تشعرين بالجوع طوال الحمية تؤدي في النهاية الى زيادة الوزن بعد التوقف عنها. وتجدر الإشارة هنا الى أنّه بعد اتباع هذا النوع من الحميات، سيزداد وزنك عما كان عليه سابقاً.


معاودة النظام السابق
لا تعتقدي أبداً أنّ الحمية التي تتبعينها هي لفترة معينة فقط. بل إنّ الحمية الصحية ترافقك مدى الحياة. الرجوع الى عاداتك الغذائية التي سبقت الحمية سيسبّب لك زيادة في الوزن لأنّ ذلك سيعيد نسبة الدهون والسعرات الحرارية التي تحصلين عليها.


عدم ممارسة الرياضة 
تعدّ الرياضة عنصراً أساسياً في المحافظة على الوزن بعد الحمية. وعدم ممارسة التمارين بعد الحصول على الوزن المثالي سيجعلك تكسبين المزيد من الوزن عليك أن تمارسي على الأقل نصف ساعة من الرياضة يومياً للحفاظ على رشاقتك.


الهرمونات 
ستة من أصل تسعة هرمونات تؤثر في الشهية قد تسهم في استعادة وزنك بعد الحمية. وتفيد الدراسات الأميركية والبريطانية أنّ الأشخاص الذين يتوقفون عن اتباع الحمية يشعرون بشهية على الطعام بسبب هرمونات الشهية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق