الخميس، 27 يونيو، 2013

الزبيب ومنتجات الصويا تساعد على تقليل ضغط الدم


يعالج تناول الزبيب وفول الصويا مشاكل ارتفاع ضغط الدم، الذى يمثل عامل الخطورة الرئيسى للإصابة بأمراض القلب كما تقول دراستان حديثتان تمت مناقشتهما مؤخراً فى مؤتمر موسع عن أمراض القلب بأمريكا.
ويساعد مضغ ثلاث حفنات من الزبيب باليوم الأشخاص الذين يعانون زيادة بسيطة فى ضغط الدم فى التغلب على المشكلة بعد عدة أسابيع، وذلك كما ذكرت الدراسة التى اعتمدت على تجربة سريرية يعتقد أنها أول محاولة حقيقية لقياس فائدة الزبيب (العنب المجفف) على ضغط الدم.وقد تضمنت التجربة كما أوضجها دكتور جمال شعبان أستاذ القلب بالمعهد القومى للقلب 46 شخصا يعانون مشكلة تعرف بما قبل زيادة ضغط الدم المرتفع. وهذا يعنى أن مقياس الضغط لديهم يتراوح بين 80/120 إلى 89/139 أو أعلى قليلاً من الطبيعى مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا البسكويت والمقرمشات بين الوجبات، فظهر أن المجموعة التى اعتمدت على الزبيب سجلت انخفاضا هاما تراوح بين 10.2 إلى 7% من درجات ضغط الدم الانقباضى خلال فترة الدراسة التى امتدت لـ 12 أسبوعا.
ولا يعلم العلماء على وجه اليقين سبب هذا التأثير الإيجابى للزبيب، وإن كانوا يرجحون أن ذلك يعود إلى ارتفاع مستوى البوتاسيوم فى العنب المجفف.
ومن المعروف أن الزبيب غنى بالبوتاسيوم المعروف بتأثيره على ضغط الدم، كما أنه يمثل مصدرا جيدا لألياف الطعام المضادة للأكسدة التى قد تحول بشكل إيجابى الكيمائية الحيوية للأوعية الدموية بجعلها أقل تصلباً الأمر الذى يساعد فى تخفيض ضغط الدم المرتفع، "وذلك كما قال كاتب الدراسة هارولد بايز المدير الطبى لمركز Louisville للبحوث الأيضية والتصلب العصيدى، ويوجد فى كل حفنة من الزبيب ما يقرب من غرام من الألياف، و212 مليغرام من البوتاسيوم غالباً ما يوصى بالزبيب كمكون رئيسى للنظام الغذائى الغنى بالألياف وقليل الدهون لتقليل ضغط الدم المرتفع.
وقد أثبتت الدراسة الثانية التى نوقشت أيضاً فى مؤتمر الكلية الأمريكية للقلب أن تناول أطعمة مثل فول الصويا والفول السودانى والشاى الأخضر بشكل يومى قد ساعدت فى تقليل ضغط الدم المرتفع عند أكثر من 5100 شخص أمريكى من البيض والسود على السواء ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و30 سنة.
وقد اعتمدت الدراسة التى بدأت عام 1985 على بيانات لتقارير من أفراد عينة البحث عن الطعام الذى يتناولونه.
وقد تبين أن الأشخاص الذين يستهلكون ما يقرب من 2.5 مليغرام من مادة Isoflavones التى تشكل المكون الرئيسى لفول الصويا كل يوم تمكنوا بشكل كبير فى تقليل ضغط الدم الانبساطى بمتوسط 5.5 درجة عمن تناولوا أقل من 0.33 مليغرام من هذه المادة.
وهذا المقدار البسيط يمكن الحصول عليه بسهولة يومياً إذ إن كوبا من لبن الصويا يحتوى على ما يقرب من 22 مليجرام من الـIsoflavones، وهذا يمثل عشر مرات أكثر من المقدار المطلوب لإحداث هذا التأثير.
وتقترح الدراسة أن مقدارا يوميا بسيطا من مكونات فول الصويا يعمل على تقليل ضغط الدم المرتفع بين الشباب السود والبيض.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق