الأحد، 23 يونيو، 2013

النباتين والماكولات المناسبة لهم


الشخص النباتي حسب التعريف الواسع هو من يمتنع عن تناول اللحم, الدجاج والأسماك ويعوضها بمأكولات ذات مصدر نباتي –حبوب, جوز, فاكهة وخُضار- التي تشكل نظاما غذائيا أساسيا. لائحة طعام معظم النباتيين تحتوي على بيض ومنتجات الحليب ولكنهم يمتنعون عن تناول لحم البقر, الدجاج أو الأسماك.

جزء من النباتيين يمتنعون عن تناول اللحوم, الدجاج, الأسماك أو البيض ولكنهم يستهلكون منتجات الحليب, والنباتيون المدققون أكثر – لا يستهلكون شيئاً من المأكولات التي مصدرها من الكائن الحي.
هل الحليب ومنتجاته تحتوي على مركبات غذائية مهمة للنباتيين على وجه التحديد؟ 
• فيتامين ب12 :
هذا الفيتامين يتواجد بشكل طبيعي فقط بالمأكولات التي مصدرها من الكائن الحي مثل اللحم,الحليب ومنتجات الحليب. بُناءاً على ذلك فإن الحليب ومنتجاته هي مصادر غنية بالفيتامين اتجاه الأشخاص اللذين يتناولون اللحم. جزء من حبوب وجبة الفطور أو الخمائر المُركزة هي غنية بفيتامين ب12, ولكن النباتيين المدققين (اللذين يمتنعون بشكل كامل عن تناول منتجات غذائية مصدرها الكائن الحي) يحتاجون لزيادة في هذا الفيتامين.
فيتامين ب12 يُساعد الجسم على إنتاج كُريات الدم الحمراء وعلى استعمال الدهنيات والحامض ألأميني. نقصان فيتامين ب12 مع الوقت قد يؤدي إلى فقر دم ويسبب ضررا كبيرا للأعصاب لا رجعة عنه.
• الزنك :
مركب غذائي آخر هام وهو الزنك. الزنك حيوي وضروري للنمو, محاربة التلوث, معالجة الجروح وللشعور بالطعم. بدون تناول اللحم, الدجاج أو الأسماك من الممكن أن يتكون نقص في الزنك.حليب,جبنة,لبن وبيض,وهُم مصادر هامة للزنك للنباتيين. من المهم التشديد على استهلاك خبز قمح كامل,حبوب مُشبعة وجوز بالكميات المُوصى بها للحفاظ على الصحة.
• الكلسيوم :
يعرف الكلسيوم كمُساعد في بناء العظم وأيضاً كمُساعد للعضلات على التقلص والانكماش, يُساعد في تخثر الدم, ينقل حوافز عصبية, ويُساعد الأولاد في بناء أسنان صحية. الحليب ومنتجاته يشكل مصدرا ممتازا للكلسيوم حيال النباتيين. استهلاك 4-3 وجبات من مجموعة الغذاء التي تحوي على حليب,أجبان وألبان تُساهم في الحصول على جزء كبير من الكلسيوم المطلوب للجسم.الجوز,البذورات وقسم من الخضار تحتوي على كلسيوم. الكلسيوم لا يُمتص في الجسم بشكل جيد مثل الكلسيوم المُتوفر في الحليب ومُنتجاته وذلك لأن المأكولات النباتية تحتوي أحياناً على مواد مُتصلة مع الكلسيوم وتحولها إلى مادة غير قابلة للامتصاص والاستعمال عبر الجسم.
الكثير من الأغذية المُستهلكة على يد النباتيين هي أغذية قليلة السعرات الحرارية وبنفس الوقت تُشَبع. كنتيجة لذلك فإن الأطفال والأولاد من الممكن أن يستهلكوا غذاء بكميات منخفضة من تلك التي تُعطي الطاقة المطلوبة للنمو. لذلك من المهم أن تكون قائمة غذائنا غنية بمأكولات مُغذية, تشمل ذلك الحليب,الجبنة واللبن لمد الجسم بالسُعرات الحرارية والمُركبات الغذائية حيوية أيضا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق