الأربعاء، 5 يونيو، 2013

تناول المسكنات يسبب الضعف الجنسي




يقدم العديد من الناس على تناول مسكنات الألم بشكل دوري، وهو ما ينصح الأطباء والباحثين بالابتعاد عنه، حيث كشفت دراسة أجريت على 11.000 شخص يعانون من الآم في الظهر أن 19% منهم يعانون من الضعف الجنسي نتيجة تناول جرعات عالية من مسكنات الألم.

وأكد مؤلف الدراسة، ريتشارد أ ديو “أن من المعروف أن العقار المسكن للألم يمكن أن يخفض مستويات التيستوسترون بسرعة كبيرة”. وقال: “بالرغم من أن العلاقة بين مستويات التيستوسترون وضعف الانتصاب ضعيفة جداً، إلا أنه التفسير المنطقي لسبب تأثير أدوية تخفيف الألم على النشاط الجنسي وحركة القضيب”.

وفي سياق آخر، كشفت دراسة طبية أميركية سابقة عن تضاعف معدلات الوفيات الناجمة عن الإفراط في تناول المسكنات بمعدل ثلاثة أضعاف الوفيات الناجمة عن الجرعات الزائدة لتصل إلى 36 ألف حالة وفاة العام 2008.

وقد نصحت الدراسة بعدم تناول المسكنات لأكثر من 15 يوماً متتالية؛ لأنها قد تتسبب بصداع مزمن.

وفي دراسة أخرى حذر المختصون من أن تناول المسكنات بجرعات عالية، يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب وبالتالي الوفاة المبكرة.

وأكد اندرو ولتون أستاذ أمراض القلب بجامعة جونز هوبكنز الأميركية، أن المتوفون نتيجة تناول المسكنات بشكل عشوائي يعادل الذين يموتون بمرض نقص المناعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق