الجمعة، 20 سبتمبر 2013

الصراخ على الأطفال يجعلهم أكثر عدوانيه



للأسف يعتمد الكثير من الآباء والأمهات في العالم وفي الوطن العري بشكل خاص على الصراخ في ترية ابناءهم , فقد أثبتت دراسات اجتماعيه حديثه إلى أن الآباء والأمهات الذين يلجؤن للصراخ في تربيه وتهذيب ابناءهم يكونون السبب الرئيسي في كآبه الأبناء وخصوصا إذا ماكان الصراخ تتخلله بعض الإهانات والشتائم.

وقد أجريت اختبارات على نحو ألف اسره مختلفه وتم اكتشاف أن الأسر التي يعتمد فيها أولياء الأمور على وسائل اللفظيه في تربيه الابناء ويبتعدون على الوسائل الجسدية يعاني فيها الأطفال الذين هم مادون الـ13 عاما من الإضطراب العاطفي كما يحفز الصراخ عليهم مشاعر الغضب ويجعلهم يتسمون بصفات عدوانيه في مراهقتهم حيث يستخدمون القوه الجسديه في حل مشكلاتهم مع الآخرين.

وينصح الأخصائيين أولياء الأمور بإستيعاب ابناءهم أكثر والتروي في سماع مشكلاتهم وأن يصبروا أكثر اتجاه اخطاءهم فهم في طور التعلم واكتساب الخبرات وأن يحاولوا مساعدتهم في حل مشكلاتهم وليس معاقبتهم فيما إذا وقعوا في المشكلات والصراخ عليهم ووصفهم بالحمق والغباء وعدم الفهم ولك لكي لا تكتسح الكآبه والتشاؤم حياه ابناءنا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق