الاثنين، 11 نوفمبر 2013

علماء أمريكيون يكتشفون بروتين يحمي من مرض “الإيدز” في حليب الأم




اكتشف علماء أمريكيون وجود بروتين في حليب الأم يمنع دخول فيروس نقص المناعة إلى جسم الطفل.

وذكر راديو “سوا” الأمريكي، اليوم، أن مرض نقص المناعة “الإيدز” ينتقل من أي من سوائل جسم المصاب إلى دم السليم أو سائله اللمفاوي عبر الغشاء المخاطي المتضرر، من هذه السوائل حليب الأم، حيث كان يعتقد أن حليب المرأة المصابة بنقص المناعة يشكل خطرًا على حياة الطفل.

واتضح في الفترة الأخيرة أن 90% من الأطفال الذين يرضعون حليب الأم لا يصابون بهذا المرض.

وبعد إجراء تجارب معينة على الحيوانات تم التأكد من احتواء حليب الأم على مادة تمنع الفيروس من الوصول إلى جسم الطفل، ولكن لم يتمكن العلماء من معرفة الكيفية التي تتم فيها العملية.

وتمكنت سالي بيرمار ومجموعتها العلمية من جامعة “دوكا” من اكتشاف البروتين الذي يقاوم الفيروس، بعد فصل مكونات الحليب واختبار كل منها على حدة، واستمرت الاختبارات خطوة فخطوة إلى أن توصلت المجموعة إلى اكتشاف البروتين (C Tenascin TNC) الموجود في الأنسجة بين الخلايا، والذي يساهم في بناء الأنسجة ونمو الجنين.

وبينت الاختبارات اللاحقة أن هذا البروتين يقوم بدور الحارس حيث يتحد مع غلاف الفيروس ويمنعه من النفاذ إلى داخل الخلية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق