الاثنين، 11 نوفمبر 2013

أعيدي تألق لبشرتك





وداعاً للتجاعيد العميقة، والبشرة الباهتة، والقسمات المتعبة، ومحيط الوجه المترهل. إليك أفضل الحلول لمحاربة الشيخوخة والحصول على بشرة مفعمة بالطاقة والحيوية.

تقشير الخلايا الميتة
قد يكون التقشير الطريقة المثالية لإيقاظ البشرة. فهو يحفز تجدد الخلايا ويجعل سطح البشرة أكثر نعومة. اختاري مستحضر التقشير الناعم الذي لا يؤذي الغشاء المائي الدهني لبشرتك. قشري وجهك مرة أو مرتين أسبوعياً، على أن تكون البشرة رطبة، واعتمدي الحركات الدائرية الخفيفة مع الإصرار أكثر على المساحات الدهنية مثل الذقن والأنف والجبين. ولا تنسي بسط القناع المرطب بعد الانتهاء من التقشير.
تنظيف ناعم صباحاً
عند الاستيقاظ من النوم، لا يفترض أن تكون البشرة متسخة جداً في حال إزالة الماكياج عنها قبل النوم ليلاً. لا حاجة إذاً لتنظيفها. يكفي تبليل كرة قطنية ناعمة ببضعة قطرات من مستحضر التونيك ومسح الوجه بهذه الكرة القطنية. هكذا، تشعرين بالانتعاش وتصبح البشرة جاهزة لاستقبال مكونات العناية.

بشرة مشدودة بلمح البصر
ثمة مستحضرات بتركيبات قادرة فعلاً على شدّ البشرة وتحسين مظهرها، لأنها تحتوي على جزيئات (بوليمرات، خلاصات نباتية…) تكوّن غشاء على سطح البشرة. وعندما يجفّ هذا الغشاء، ينكمش وتختفي التجاعيد. ثمة مستحضرات أخرى مستوحاة من التقنيات المعتمدة في الجراحة التجميلية لإنعاش البشرة وتقويتها من الداخل. هكذا، تصبح البشرة مالسة والقسمات مرسومة بشكل محدد. إنها مستحضرات ممتازة لإخفاء التجاعيد حول العينين أو التجاعيد المحيطة بالأنف، وشدّ محيط الوجه. وللحصول على نتيجة أفضل، يمكن اللجوء إلى تركيبات الأقنعة الممكن تركها على الوجه لمدة 10 دقائق، شرط استعمال هذه الأقنعة مرة واحدة فقط في الأسبوع.



عناية ليلية
أثناء النوم، تحاول البشرة ترميم الأضرار الحاصلة خلال النهار. ساعدي بشرتك قليلاً بتدليلها بمستحضر ليلي، شرط اختيار التركيبة المناسبة لحاجاتك. فبعض التركيبات تحفز إنتاج الميلاتونين، مضاد التأكسد المذهل ومرمم الخلايا القوي الذي يتم إفرازه بصورة طبيعية خلال الليل. ثمة تركيبات أخرى تعمل على توحيد لون البشرة وتمويه العيوب بواسطة الفيتامين C أو حمض الغليكوليك. هناك أيضاً تركيبات تساعد على ترميم البشرة بكثافة.



نظرة مشرقة
يمكنك جعل النظرة أكثر إشراقاً باستعمال حاجب الهالات المحفوظ دوماً في الثلاجة. لكن عليك اختيار اللون الصحيح من حاجب الهالات. فإذا كان اللون فاتحاً جداً، تبدو البشرة كأنها مغلفة بالشمع. وإذا كانت الهالات زرقاء، اختاري اللون المشمشي. لكن إذا كانت بنية أو رمادية، اختاري اللون الوردي. ينصح اختصاصيو الماكياج بخلط حاجب الهالات مع قطرة من المصل الشادّ لكي يذوب حاجب الهالات بصورة أفضل ويتغلغل ويثبت لوقت أطول. وإذا كنت على عجلة من أمرك، استعملي كريمات BB الخاصة بالعينين.

رياضة للوجه
تماماً مثل عضلات الجسم، تصبح عضلات الوجه المحفزة بشكل منتظم أكثر مقاومة للترهل. والواقع أن تحريك عضلات الوجه يجعل البشرة أيضاً أكثر إشراقاً والتجاعيد أقل بروزاً. لتمليس الجبين، حرّكي عضلات وجهك كما لو أنك أصبت بالدهشة، ثم أرخي. سطحي يديك فوق بعضهما البعض على الجبين، وحركي البشرة من الأعلى إلى الأسفل.

استعادة المظهر الممتلئ
لا شيء أفضل من الوجنتين الممتلئتين لجعل الوجه يبدو أصغر سناً. إليك إذاً المكونات التي تعيد الامتلاء إلى الوجه. ولعلّ الجينستاين (Genisteine) المشتقّ من الصويا هو المكوّن الأبرز في هذا المجال لأن تركيبته قريبة من تركيبة الهرمونات التي تؤثر في كثافة البشرة. هناك أيضاً الذي يحاكي الآليات الطبيعية للبشرة لتحفيز وظائفها. وبات الآن موجوداً في التركيبات بالترافق مع زيوت مرطبة ومغذية ليناسب البشرة الجافة بصورة أفضل.

تنظيف البشرة بشكل محترف
اختاري مستحضرات التنظيف التي تناسب بشرتك. ولا بد أن يكون التنظيف ناعماً وفعالاً، تماماً مثلما يفعل الاختصاصيون. استعملي كرتين قطنيتين مبللتين، أو منديلين مرطبين ودلكي العينين لإزالة الماكياج. نظفي الأهداب بتمليسها من القاعدة إلى الأطراف. استعملي كرة قطنية أخرى لتنظيف الوجه والعنق بحركات دائرية. إضغطي لمدة 10 ثوانٍ تحت الوجنتين ثم مدّي نسيج الوجه نحو الأعلى بواسطة متن اليد مع التربيت قليلاً.

علاج من الفيتامينات
الفيتامين C والحمض A هما الأكثر تفضيلاً عند أطباء الجلد. فالفيتامين C يمكن دمجه في التركيبة المحاربة للشيخوخة أو استعماله لوحده على شكل مصل (وفي هذه الحالة يطلق عليه اسم حمض إل أسكوربيك). يستطيع الفيتامين C تمليس التجاعيد عبر إعادة إطلاق إنتاج الكولاجين، وتحفيز نضارة البشرة عبر تحسين تجدد الخلايا، فيما يشتهر مفعوله المضاد للتأكسد بصدّ الجذور الحرة.
أما الحمض A فهو رتينويد، وإنما يبقى الأفضل في محاربة التجاعيد برأي العديد من أطباء الجلد. في بداية العلاج بالحمض A، قد تتقشر البشرة وتحمرّ، لكن بعد أشهر قليلة، تبدو النتائج مذهلة بحيث تتضاءل التجاعيد وتبدو البشرة أكثر إشراقاً.

الرتينول أيضاً وأيضاً
يبقى الرتينول أحد أفضل المكونات المحاربة للشيخوخة المتوافرة حالياً في الأسواق. وبفضل التطورات الحاصلة في المختبرات، باتت البشرة الحساسة قادرة على تحمل الرتينول.

توحيد لون البشرة
إحرصي على اختيار كريم أساس بتركيبة لا تجعل التجاعيد أكثر بروزاً. امتنعي عن استعمال البودرة وكريمات الأساس المدمجة. اختاري بدل ذلك التركيبة السائلة، ويستحسن أن تحتوي على مكونات محاربة للشيخوخة مثل البرورتينول، أو الفيتامين C، أو حمض الهيالورونيك. وإذا كنت تبحثين عن طلة مشرقة فورية، جربي المستحضرات المحتوية على جزيئات ذهبية مجهرية لتمويه العيوب وجعل البشرة أكثر إشراقاً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق