الخميس، 28 أغسطس 2014

ما هو نوع مديرك في العمل؟






المديرون السيئون
1- المدير الذي يدع فريق العمل يعمل وحيداً:
هو المدير الذي لا يفعل شيئاً. على الرَّغم من تحمّله مسؤولية القيادة، يفشل في مهمَّته. إذ يتخلى عن سلطته ومسؤوليته، ويؤدي فقط دور القائد من غير أن يتّخذ قرارات أو أن يحقق أي تقّدم. ينجم حال من الفوضى في وجود هكذا نوع من المديرين كونهم لا يقومون بأي عمل مجدٍ.

2- المدير الظرفي:
في هذا النوع من المديرين، ينتظر المدير حصول أمرٍ سيىء حتى يتصرّف، فيبدأ بالعمل على حلّ الخطأ الحاصل. أي إنه يتحرّك فقط في الحالات الاستثنائية ولا يقوم بواجبه القيادي دَوريّاً. غالباً ما يترك الآخرين يعملون، وليس هناك من اتجاهٍ محدّدٍ للعمل إلا في الحالات الطارئة حين "يظهر" في موقع القيادة.

3- المدير المعاقِب:
يمكن اختصار طريقة عمل المدير المعاقِب بأن على الموظّف أن يقوم بعمله على أكمل وجه وبنوعية جيدة وجودة عالية، وإذا لم يقُم بالأمر بنجاح فيُعاقَب. حتى إن بعض المديرين من هذا النوع يقومون بتوبيخ الموظّف أمام زملائه ليشعرَ بأن عليه أن يتحسّن، لكن معظم الموظّفين لا يقومون بواجباتهم بطريقة فضلى مع هكذا مدير، بل يسعَون لأن يخفوا الأمور الخاطئة التي قاموا بها.

4- المدير الهدّام:
بحسب أستاذة السلوك التنظيمي في جامعة كليرمونت بولاية كاليفورنيا الأميركية الدكتورة جاين ليبمان-بلومان، المديرون الهدامون هم الذين يُظهرون سلوكاتٍ هدّامة وخصائص شخصية مختلّة ما يولّد آثاراً سامّة وخطيرة ودائمة على موظّفيهم. الغاية التي يعمل لها هؤلاء هي أنانيتهم الخاصة، وغالباً ما يصبح الموظّفون معهم أسوأ وأقل جدارة مقارنةً بنوعية عملهم منذ أن بدأوا العمل معهم. ويشكّل المديران التنفيذيان لشركة الطاقة الأميركية Enron أندرو فاستو وجيفري سكيلينغ نموذجَين للمدير الهدّام، ما أدّى لانهيار وإفلاس الشركة عام 2001، ويُعَدّ هذا الإفلاس الأكبر في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية.

المديرون الجيدون
5- المدير المعامِل:
يقوم عمله على عملية "تبادل اجتماعي"، أي إن الموظّف يعمل بالتنسيق معه ويحصل على المكافآت، وفي معظم الأحيان تغيب العاطفة والمشاعر عن طريقة العمل، فهي طريقة معاملات بحت. وذكر موقع Psychology Today نقلاً عن بحوث أن المديرين المعامِلين فعالون جدّاً في عملهم.

6- المدير الناسِج للعلاقات:
يهمّ هذا المدير نسج علاقات جيدة مع موظّفيه. يركّز أكثر على ضرورة رضى الموظّفين وسرورهم في عملهم وعلى تعاونهم وتكاتفهم لإنجاز العمل المطلوب. أي إن تركيزه على إنجاز الأمور هو ثانوي. عموماً، يكون الموظّف راضياً جدّاً مع هذا المدير، وتزيد إنتاجيته أيضاً، خصوصاً إذا تطلّب عمله كثيراً من التنسيق مع زملائه ومن المساعدة المتبادلة.

7- المدير الديناميكي:
هو أحد أفضل أنواع المديرين في العمل، بما أنه يتمتع بالبصيرة، ويتطلع إلى الأمور بإيجابية ويعامل موظّفيه بأخلاقية عالية. كذلك يسعى بجِدّ لنسج علاقة شخصية جيدة مع كلّ موظّف. فينعكس الأمر على فريق العمل، إذ يكون الموظّفون راضين جدّاً في عملهم، مندفعين جدّاً ومنتِجين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق