الثلاثاء، 19 أغسطس 2014

مهاجم برشلونة سواريز : لن أعض أبدا في المستقبل






قال مهاجم نادي برشلونة لويس سواريز انه استشار متخصصين بشأن سلوكه، مشددا على أنه لن تكون هناك أي حوداث عض أخرى مستقبلا.


ويقضي سواريز فترة عقوبته المتمثلة بمنعه من اللعب لأربعة أشهر بعد أن عض اللاعب الايطالي جيورجيو كيليني في بطولة كأس العالم الاخيرة في البرازيل، وكانت ثالث حادث اعتداء بالعض يرتكبه.
ووعد سواريز جمهوره قائلا "لا تهتموا، لأنني لن أفعل ذلك أبدا" في إشارة إلى عضه اللاعب الايطالي.
وأضاف "لقد تحدثت الى طبيبي النفسي وقال لي إن علي أن أواجه الأمر، وأن اعتذر. وقد فعلت ذلك وأفضل التركيز على الحاضر الآن، الذي هو (لعبي) مع برشلونة".
وقد اعتذر سواريز عن عضه لكيليني، على الرغم من ادعائه في بادئ الأمر بأنه فقد توازنه وسقط على اللاعب الإيطالي.
وأشار سواريز إلى أنه اصيب باكتئاب شديد بعد حادثة العض، وقال " لم أكن أرغب بعمل أي شيء وأصبت بنوبة اكتئاب شديدة... وقررت في النهاية تقبل الواقع والاعتذار عما بدر مني".
وكان سواريز يلعب لنادي ليفربول الإنجليزي عندما تعرض للإيقاف بسبب عضه لكيليني، لكنه انتقل إلى نادي برشلونة الإسباني مقابل 75 مليون جنيه استرليني.
وقررت المحكمة الرياضية السماح لسواريز بالتدريب مع ناديه الجديد، برشلونة الإسباني، واللعب في مباريات ودية فقط، بعد طلب الاستئناف الذي تقدم به.
وبعد هذا الاستئناف شارك سواريز في مبارة برشلونة مع نادي ليون المكسيكي التي انتهت بفوز برشلونة بستة أهداف مقابل لاشيء.
وسبق أن تعرض سواريز للإيقاف من قبل بسبب عضه لاعب نادي إيندهوفن الهولندي عثمان بقال ومدافع تشيلسي الإنجليزي برانيسلاف ايفانوفيتش.
كما تعرض للإيقاف لثماني مباريات وغرامة قدرها 40 ألف جنيه استرليني بسبب توجيه ألفاظ عنصرية للاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي باتريس إيفرا عام 2011.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق